الرئيسية » اصداء اقليمية » اصداء سياسية » كتلة نيابية: بعض عناصر داعش ما زالوا يعملون في مؤسسات الدولة

كتلة نيابية: بعض عناصر داعش ما زالوا يعملون في مؤسسات الدولة

دعا رئيس كتلة الوركاء النيابية النائب جوزيف صليوا، الأحد، إلى إنهاء تنظيم “داعش” فكرياً، مبيناً أن بعض عناصر التنظيم ما زالوا يعملون في مؤسسات الدولة، فيما أكد على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، والاسراع في إنجاز حملة محاربة الفساد.

وقال صليوا في بيان تلقت أصداء نيوز نسخة منه، إن “معركة تحرير آخر المدن العراقية التي استباحها تنظيم داعش الإرهابي انتهت، إذ لم يرفع أعضاؤه رؤوسهم لمواجهة أبطال قواتنا الأمنية بجميع صنوفهم وتشكيلاتهم، فبعد معركة توحد فيها جميع أبناء شعبنا العراقي ضد أعتى التنظيمات الإرهابية تحررت جميع المناطق عسكرياً، وهو نصر كبير للعراق وجميع أبنائه بكل أطيافهم ومذاهبهم ومكوناتهم”، مبيناً أن “أبناء المناطق المكتوية بنار داعش كان لهم الدور الأبرز في هذه المعركة نتيجة لصبرهم الكبير في مواجهة الصعاب المريرة طيلة فترة تهجيرهم قسراً”.

وأضاف صليوا قائلاً، “الآن وبعد أن تم القضاء على داعش عسكرياً، يتوجب التوجه لإنهاء داعش فكرياً، كون بعض عناصره ما زالوا يعملون في مؤسسات الدولة، وهنا يمكن القول بأن التطرف اياً كان مصدره قومياً، دينياً، طائفياً، سيولد من رحمه الدواعش من جديد، وعليه يجب ان لايتم الاستفراد في الحكم، انما السعي إلى ترسيخ ثقافة القبول بالآخر وجعل المواطنة هي الهدف الأسمى للتعامل بين العراقيين على أساس المساواة”.

وأكد صليوا، على “ضرورة أن يتعلم الجميع الدرس الذي نتج عن هذه المعركة وهي ان لا انتصار حقيقي ما لم يتكاتف جميع العراقيين، وفي مقدمتهم القوى السياسية والسعي إلى إيجاد الحلول الناجعة للحيلولة دون إعادة الوضع إلى ما هو عليه الآن، مع ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، والاسراع في إنجاز حملة محاربة الفساد”.

وتابع، أنه “بعد الانتهاء من المعارك العسكرية يتوجب الان التوجه الجاد إلى إعادة ما خربه الإرهاب وآلة الحرب، عن طريق اإعمار المدن والبنى التحتية، وتأمين العودة السريعة لجميع النازحين، وتمكينهم مع عوائل الشهداء والجرحى من العيش الكريم، وكذلك يجب رفض مزايدة البعض على الآخر في الحرب على داعش، فجميع أبناء هذا البلد الصبور دون استثناء دافعوا عن أرض بلاد ما بين النهرين، وقدموا دماءً زكية، وهي تستحق ذلك”.

وكان الأمين العام لمنظمة “بدر” القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري اعتبر، في وقت سابق، أنه لا يمكن تحقيق استقرار في العراق والمنطقة دون أن تتم هزيمة تنظيم “داعش” فكرياً.

شاهد أيضاً

موسكو تحدد الـ18 من اذار المقبل موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية في روسيا

حدد مجلس الاتحاد الروسي في جلسته، الجمعة، يوم الـ18 آذار المقبل موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية …

إمرأة أمريكية تساعد “داعش” باستخدام البيتكوين

وجه مدعون أمريكيون اتهامات إلى امرأة في نيويورك بتهمة غسل ما يزيد على 85 ألف …