الرئيسية » اصداء محلية » الحافظ .. سيرة راحل زاخرة بالعلم والشهرة العالمية لابن الديوانية

الحافظ .. سيرة راحل زاخرة بالعلم والشهرة العالمية لابن الديوانية

شبكةاصداء نيوز_متابعة

رحل النائب العراقي مهدي الحافظ عن عمر ناهز الـ74 عاماً في ألمانيا بعد صراع مع مرض عضال.

حفلت حياة مهدي احمد حافظ الحافظ، بالمنجزات وشهد له بالكفاءة على مستوى العالم، وهو عضو مجلس النواب العراقي السابق ووزير التخطيط والتعاون الإنمائي الأسبق ورئيس” معهد التقدم للسياسات الإنمائية”، ويحمل درجة دكتوراه دولة في العلوم الاقتصادية، وماجستير في علم الاجتماع، وبكالوريوس علوم في الكيمياء.

 

والحافظ، هو الرئيس الأول للهيئة الإستراتيجية لإعادة الاعمار في العراق 2003 – 2005، ونائب رئيس “تجمع الديموقراطيين المستقلين”. 2003 – 2005.

وله خبرة واسعة في العديد من ميادين العمل، ومنها المستشار الخاص للمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO (فيينا) 1999 – 2000، والمدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO في البلدان العربية- بيروت (العراق وسوريا والاردن)، 1996 – 1999، وموظف كبير لدى اليونيدو ومدير البرنامج الخاص للتنمية الصناعية العربية وتشمل العراق، 1983 – 1996، فضلا عن كونه خبيرا لدى منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD (جنيف) 1980 – 1983.

وشغل الحافظ منصب وزير مفوض في البعثة العراقية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف- ثم استقال لأسباب سياسية، 1978 – 1980، وخبير في وزارة النفط العراقية بدرجة خاصة 1975 – 1978، واستاذ الاقتصاد في الجامعة المستنصرية من بغداد 1973 – 1975.

وفيما يتعلق بالنشاطات والمنظمات الفكرية والعلمية، حائز على جائزة اليونسكو للتنمية المستدامة لعام 2005، وترأس المجلس العراقي للثقافة 2007، فضلا عن توليه رئاسة (الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية) ومقرها في القاهرة 1998 – 2003، وعضو مجلس أمناء (منتدى الفكر العربي)، عمان – الأردن منذ عام 1996.

وشغل منصب نائب رئيس (منظمة التضامن الأسيوي – الإفريقي) ورئيس فريقها الاقتصادي – الاجتماعي منذ 1980، وعضو المجلس الاستشاري لمكافحة البطالة – رئاسة الوزارة السورية 2002، وعضو (منتدى العالم الثالث) من كبار الباحثين منذ 1983.

وهو من مؤسسي المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو مجلس أمنائها لعدة دورات، والأمين العام (للهيئة الاستشارية العراقية) التي ضمت عشرات المثقفين العراقيين ونظمت ندوات حول أحوال .العراق وأثار القمع السياسي وأصدرت دراسات كبيرة 1991

وترك الحافظ العديد من المؤلفات والأعمال البحثية، منها “الاستخدامات الاقتصادية لعوائد النفط”، و “آليات رفع القدرة التنافسية للمؤسسات الاقتصادية العربية”، و “النفط والاقتصاد العربي”، و “تقييم تجارب الاستقرار الاقتصادي والتكييف الهيكلي في البلدان العربية”، فضلا عن “آفاق الشراكة العربية – الأوربية”.

والنائب الراحل مهدي الحافظ هو سياسي عراقي ولد في سنة 1943 في مدينة الديوانية في العراق، سبق أن شغل منصب وزير التخطيط وثم أصبح نائب في البرلمان العراقي، ومهدي الحافظ شغل منصب وزير التخطيط في اول وزارة شكلها رئيس الوزير العراقي الاسبق اياد علاوي عام 2004 بعد عام من سقوط النظام السابق صدام حسين.

شاهد أيضاً

تظاهرة في النجف تدعو المرجعية الدينية الى اصدار فتوى شرعية ضد الفساد

شبكة اصداء نيوز/بغداد دعا عشرات المواطنين في محافظة النجف، السبت، خلال تظاهرة نظموها، المرجعية الدينية …

مجهولون يقدمون على سلب صاحب مكتب صيرفة جنوبي بغداد

شبكة اصداء نيوز/بغداد أفاد مصدر أمني، اليوم السبت، بأن مسلحين مجهولين أقدموا على سلب صاحب …